ختام المقرر

اقترب الفصل الدراسي من النهاية وبقدر ما تعبت و”تحلطمت” من ضغط هذا الفصل بالذات إلا أنني استمتعت جدا بهذا المقرر. في البداية سجلت مادة تصميم متعدد الوسائط لتكون المادة الخفيفة بين المواد الأثقل الأخرى، لكن مع مرور الوقت اكتشفت أنها ليست بتلك السهولة وأن العمل على أي من المتطلبات السابقة كان بقدر صعوبة ومجهود ووقت أي مادة أخرى إن لم يكن أكثر مع إضافة الجانب الميداني والتقني.

أحببت محاضرات المقرر وأحببت ما تعلمته من خلاله والذي بكل تأكيد سوف يفيدني في حياتي العملية أو الأكاديمية لاحقا. استفدت كثيرا في مجال التصوير الفوتوغرافي خاصة من النواحي التقنية. كذلك الفيديو وزوايا أخذ اللقطات. كانت البرامج والتقنيات ومحاضرات المتخصصين جدا مفيدة وممتعة بنفس الوقت وساعدتني في كثير من الجوانب خاصة في عملي الخاص في التصميم.

هناك أمر واحد ربما فضلته بعض الطالبات لكن نوعا ما لم يناسبني وهو العمل في مجاميع. بالرغم من راحتي بالعمل الجماعي إلا أنه كان من الصعب علي العمل في مجموعة إن كان الموضوع يحتاج لنظرة فنية ورأي شخصي، فأحيانا قد تكون الآراء جميعها ممتازة لكن جمعها في مكان واحد قد يفقدها تميزها. برأيي إعطاء الطالبات المزيد من الحرية الفردية في اختيار الموضوع وتطبيقه سوف يساعد في الوصول لنتيجة أفضل وأجمل وسيزيد من اقتناع الطالبة بعملها.

أخيراً أشكر الدكتور عيسى النشمي على المقرر الممتع وعلى جهوده معنا في إيصال المقرر بأساليب متنوعة سواء عبر التطبيق المباشر، أو عبر دعوته لمعارفه لمشاركتنا معلومات وتقنيات في مجالهم، أو عبر عرض أعماله وخبراته السابقة كطالب وغيرها، وأتمنى له كل التوفيق.

Advertisements

Final Project 3

بعد أن اجتمعنا يوم الجمعة لتحديد ما سوف يتم قطعه من المقابلة، قمنا اليوم بتصوير الجزء المتبقي من الفيديو النهائي، وركزنا فيه على تصوير ال B-roll وقمنا بأخذ لقطات مختلفة لدمجها مع المقابلة التي قمنا بتصويرها المرة السابقة.

استمتعنا جدا في تصويره خاصة أن التصوير خارجي والجو خدمنا إلا أن كانت هناك صعوبة بسيطة في إخفاء صوت الهواء وزيادة وضوح الصوت إلا أننا قمنا بحل المشكلة بتسجيل كل من الصوت والصورة على حدى وسوف يتم دمجهما لاحقا.

Screen Shot 2014-12-21 at 3.28.10 PM

Kuwait University Instagram Posts

قامت إدارة العلاقات العامة في جامعة الكويت بالتعاون مع طلبة مقرر تصميم متعدد الوسائط لتصوير وتصميم صور وفيديوات لحساب جامعة الكويت في الانستقرام، وقامت مجموعتنا بتصوير وتصميم بعض الصور عن حياة الجامعة خاصة فترة الاختبارات واقتراب الإجازة، وفيما يلي الصور التي تم التقاطها وتصميمها.

Screen Shot 2014-12-11 at 2.36.43 AM Screen Shot 2014-12-11 at 2.36.56 AM Screen Shot 2014-12-11 at 2.37.19 AM Screen Shot 2014-12-11 at 2.37.33 AM Screen Shot 2014-12-11 at 2.37.46 AM

Final Project 2

بدأنا أمس بتصوير الفيديو النهائي وبالتحديد جزئية المقابلة A-role وقسمناهم إلى مقابلتين كان تصوير أحدهما داخلي والآخر خارجي، تعرفنا من خلال المقابلة على الشخصية أكثر وتجاربها. تطرقنا بالأسئلة أيضا إلى جوانب عديدة منها بدايتها وحبها لأغاني الزمن القديم وغيرها.

استمتعنا كثيرا بالحديث معها وأحببنا عفويتها ونتطلع لتصوير بقية الفيديو في الأيام المقبلة إن شاء الله.

img_7465 img_1113-copy

Final Project 1

قمنا بالإجتماع أمس لمناقشة المشروع النهائي، وبعد أن اتفقنا على أن يكون موضوع الفيديو عن فتاة تميزت بصوت رائع ومختلف وهي “ندى شرك”. قمنا بمناقشة النقاط التي نريد التطرق إليها في المقابلة والتصوير، كما حددنا أيام التصوير وما نريد تصويره.

تم أيضا تصوير أحد مقاطع الفيديو سابقا لمعرفة ما إذا كان الموضوع مناسب للتصوير ولتدارك الأخطاء التي من الممكن أن تصادفنا لاحقا.

1 Second Everyday

كنت أشاهد بعض المقاطع الموجودة في تطبيق TED Talks قبل قليل وشدني عنوان هذا الفيديو، بالرغم من أن أسلوب المتحدث Cesar Kuriyama لم يكن بقوة وجاذبية العديد من المتحدثين في مقاطع TED Talks إلا أن فكرته أعجبتني كثيراً وأردت أن أشارككم بها خاصة أنها تتعلق بموضوع عمل فيديو.

فكرة سيزار على عكس ما نعمل عليه في المقرر تعتبر شخصية ومصدرها وتوجهها شخصي وليس جماهيري لكن لا يقلل هذا من روعتها. جميعنا عشنا لحظات رائعة ومررنا بأحداث مميزة في حياتنا لكن سرعان ما ننساها أو نهمشها إلى أن ننساها وأنا متأكدة أننا لو جمعناها وشاهدناها فإننا سنختبر مشاعر مختلفة من سعادة وحزن وفخر وندم وغيرها، لكن فكرة تصوير تلك اللحظات لوحدها متعبة. تكمن الفكرة في تصوير فيديو مدته ثانية واحدة فقط كل يوم لحدث مررنا به كبيراً كان أم بسيطاً وجمع تلك الثواني في فيلم واحد.

في البداية لم أفهم، فكيف لثانية واحدة أن ترمز ليوم كامل، لكن في النهاية اتفقت مع سيزار في أنه حالما نرى لحظة من يوم لا شعوريا سنتذكر اللحظات المصاحبة. وأيضا التقيد بتسجيل ثانية واحدة يجعلنا نستمتع بالثواني الأخرى بأعيننا لا بالنظر إليها عبر شاشات هواتفنا.

وجدت في التعليقات أن المتحدث في المقطع قام بعمل تطبيق اسمه 1 Second Everyday ليشارك الناس فكرته وأعتقد أنها ستكون بداية جميلة إن بدأت بتصوير تلك الثواني مع بداية سنة ٢٠١٥ إن شاء الله خاصة وأنها على الأبواب.

أخيرا، كنت أتوقع من المتحدث أن يخرج هاتفه ليصور الجمهور قبل إنتهاء المقطع لكنه لم يفعل :d

Video 1

الفيديو عبارة عن تجربة في تصوير فيديو يحتوي على الخمس أجزاء:

Close up
Extreme close up
Medium shot
Over the shoulders
And any thing else we want

تم تصوير الفيديو في مجمع ٣٦٠ لحملة تطوعية تقوم بجمع الأحذية المستخدمة مقابل كوبونات يقوم المتبرع بتعبئتها للحصول على فرصة في السحب.

محاضرة مع المصور بدر العنزي

استمتعت اليوم واستفدت من محاضرة المبدع بدر العنزي حيث قام بتعريفنا على بعض التقنيات المستخدمة عند تصوير الفيديو خاصة الفيديو القصير وكذلك على بعض المعدات التي من الممكن اقتناءها في حال الرغبة بالحصول على نتائج احترافية أكثر.

الآن انتظر تطبيق ما تعلمته بفارغ الصبر في فيديو المادة النهائي وكذلك بالفيديوات الخاصة بي لإنتاج لقطات رائعة باستخدام أساليب بسيطة، وأشكر الأخ بدر العنزي على حضوره ووقته ومشاركتنا خبرته في مجال التصوير.

IMG_4402.JPG

المؤتمر الطلابي الثاني للإعلام الاجتماعي

حضرت أمس المؤتمر الطلابي الثاني للإعلام الاجتماعي في القاعة الدولية في كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت وقد كان المؤتمر هذه السنة تحت شعار إبداع.ابتكار. تأثير. استضاف المؤتمر ضيوف في المجال الاعلامي من الكويت وخارجها ودار المؤتمر حول ثلاث محاور هي التأثير والاتجاهات المحلية والعالمية في الاعلام الاجتماعي، الابداع والابتكار في الاعلام الاجتماعي وزيادة الأعمال.

ضمن الحديث تطرق الدكتور عيسى النشمي إلى التأثير السلبي والإيجابي لوسائل التواصل الاجتماعي و كان السلبي هو عدم تقبل الاجيال الاقدم للتطور الاعلامي المتمثل في عذه الوسائل، والايجابي هو تأقلم الأجيال الجديدة مع هذا التطور والتقنيات مما يعني انتهاء زمن الأوراق في زمن قريب مع طغيان الوسائل الحديثة.

كنت اتمنى أن أكمل المؤتمر للاستماع للنقاشات كاملة ولكل المحاور لكن انشغالي مع المحاضرات منعني من ذلك للأسف، وأشكر كل من عمل على تنظيم المؤتمر والمشاركة فيه على جهودهم الواضحة في إيصال رسالتهم.

IMG_4264.JPG

المعهد العالي للفنون المسرحية Sounslide

بعد التعرف على على المعهد العالي للفنون المسرحية وأقسامه وطلبته وأساتذته وبعد زيارته للمرة الأولى، توضح لنا أن مايُدرّس هناك يختلف تماما عن ما نراه في التلفاز أو في المسرحيات التي يروج لها الكثير دون وجود أي هدف لها ولا مساهمة منها في تنمية المجتمع.

اتضحت صورة المعهد العالي للفنون المسرحية أكثر بعد لقاءاتنا مع كل من الطلبة والعميد المساعد الدكتور راجح المطيري والاساتذة كذلك. قمنا بزيارة المعهد ثلاثة أيام بعد الزيارة الأولى وأحد الاساتذة الذين استمتعنا في الحوار عن الفن في الكويت معه هو الدكتور فاضل المويل. في البداية رحب بنا الدكتور بالانضمام لمحاضرة من المستوى الأول وهي “إعداد ممثل” حيث أنها تهيء المستجدين في المعهد للتمثيل في المستويات اللاحقة. في اخر زيارة وبعد التصوير يومين متتاليين قمنا بمقابلة الدكتور فاضل المويل مرة أخرى لتسجيل المقابلة.

دار مع الدكتور فاضل حديث طويل عن الفن المسرحي في الكويت وكيف ينظر المجتمع الكويت لتلك الأنواع من الفنون بنطرة سلبية أحيانا. كذلك تطرق الدكتور إلى موضوع إهمال بعض الجهات للمعهد وأبدى استياءه من ذلك مشيراً إلى أن المعهد يعنبر الواجهة الفنية لدولة الكويت في الداخل والخارج وحجم الإحراج الذي يواجهه العاملين في المعهد عند زيارة ضيوف وفنانين من نفس المجال من خارج الكويت وأنه يتمنى أن يحظى المعهد بالمزيد من الاهتمام والدعم من قبل الجهات الرسمية.

المعهد يقوم باختيار أعداد قليلة من اجمالي المتقدمين للدراسة فيه ويتم الاختيار بناء على اختبارات ومقابلات وتجارب أداء وأيضا معدل ليس منخفض. يحرص المعهد على تدريب الطلاب والطالبات وتعليمهم فنون المسرح من تمثيل واخراج وديكور ونقد وغيرها على أسس أكاديمية معترف بها دولياً ليخرج نخبة من الفنانين الذين يحرصون على دورهم في طرح قضايا المجتمع وابتكار حلول لها عبر الفن المسرحي.

أترككم الآن مع القصة الخبرية – في المعهد العالي للفنون المسرحية